كتب التنمية البشرية

تحميل كتاب لا تكن لطيفا PDF ديوك روبنسون طبعة ممزية وحجم خفيف

  • العنوان: لا تكن لطيفا أكثر من اللازم كيف تتجنب تسعة أخطاء ضارة بك
  • المؤلف: ديوك روبنسون
  • التصنيف: كتب التنمية البشرية.
  • النوع: كتب التنمية البشرية pdf
  • اللغة: العربية
  • الصفحات: 338 صفحة
  • الناشر: دار الحضارة للنشر والتوزيع
  • ردمك: 978-603506-410-1
  • الزيارات: 300
3 ratings4.7/5

تحميل كتاب لا تكن لطيفا PDF ديوك روبنسون

لا تكن لطيفا pdf أكثر من اللازم كيف تتجنب تسعة أخطاء ضارة بك للكاتب ديوك روبنسون، واحد من كتب التنمية البشرية المميزة التي عرفت في الآونة الأخيرة انتشارا واسعا بين القراء، وحقق نسبة كبيرة في الكتب الأكثر مبيعا، وهو موجه للناس الذين يلومون أنفسهم لكونهم لطفاء جدا مع الناس، غير أن لطفهم هذا يتسبب لهم في الأذى والحزن.

يقول روبنسون ديوك صاحب كتاب “لا تكن لطيفا”: “أنت شخص لطيف تحاول دائما أن تفعل ما يتوقعه الآخرون، وبينما أنت كذلك، تفعل أي شيء لإرضائهم لا تطلب منهم شيئا لنفسك مطلقا، وتحرص على ألا تؤذي مشاعر الآخرين، وألا تفقد أعصابك، وعندما يهاجمك الآخرون بغير تعقل، تظل متعقلا و هادئا، ودائما ما تكون مستعدا لإسداء النصح للناس، وعندما تحس بالحرج من طريقة احد الأصدقاء معك فأنك لا تفكر أبدا في إحراجه، ولا تتكلم أبدا بما يثير حزنك لدى الآخرون، فأنت إنسان لطيف حقا”.(من كتاب “لا تكن لطيفا” أكثر من اللازم كيف تتجنب تسعة أخطاء ضارة بك ديوك روبنسون).

غلاف لا تكن لطيفا

صورة كتاب “لا تكن لطيفا” أكثر من اللازم كيف تتجنب تسعة أخطاء ضارة بك ديوك روبنسون

لا تكن لطيفا PDF ديوك روبنسون
كتاب لا تكن لطيفا PDF ديوك روبنسون

محتويات لا تكن لطيفا pdf

وهنا نسوق لكم فهرس محتويات كتاب لا تكن لطيفا أكثر من اللازم ديوك روبنسون pdf

  • المقدمة
  • الخطأ الأول: محاولة أن تكون كاملا.
  • الخطأ الثاني: القيام بالتزمات أكبر من طاقتك.
  • الخطأ الثالث: عدم قول ما تريد.
  • الخطأ الرابع: كبت غضبك.
  • الخطأ الخامس: التعقل لحظة الاندفاع.
  • الخطأ السادس: الكذب البسيط.
  • الخطأ السابع: إسداء النصح.
  • الخطأ الثامن: إنقاذ الآخرين.
  • الخطأ التاسع: حماية من يشعرون بالحزن.
  • خاتمة بقلم الكاتب.

تحميل كتاب قوة التفكير وأثاره على حياتك للكاتب ابراهيم الفقى نسخة مميزة وخفيفة الحجم.

مقتطف من كتاب لا تكن لطيفا أكثر من اللازم ديوك روبنسون

أنت شخص لطيف تحاول دائما أن تفعل ما يتوقعه الآخرون، و بينما أنت كذلك، تفعل أي شيء لإرضائهم لا تطلب منهم شيئا لنفسك مطلقا، و تحرص على ألا تؤذي مشاعر الآخرين، وألا تفقد أعصابك، و عندما يهاجمك الآخرون بغير تعقل، تظل متعقلا و هادئا، و دائما ما تكون مستعدا لإسداء النصح للناس، وعندما تحس بالحرج من طريقة احد الأصدقاء معك فأنك لا تفكر أبدا في إحراجه، ولا تتكلم أبدا بما يثير حزنك لدى الآخرون، فأنت إنسان لطيف حقا.

ذات مرة في منتصف الستينات، جلست في مكتبي في وقت متأخر من الليل مستمعا إلى شاب لطيف وهو يتحدث عن المرأة التي يخطط للزواج منها، كان يحبها ولا يتحمل فكرة إيذائها، ولكن الغريب أنها كانت تتوقع منه أشياء من شأنها أن تثير أعصابه، وكلما شعر بذلك كان كل ما يفعله أن يزيد شقة الخلاف بينهما أو يشعر بعدم الصدق مع نفسه.

ولقد قضى معظم الوقت معي مترددا بين التخلي عن هذه العلاقة وبين تحسين سلوكه فيها ومع علمه أن هذا ليس ممكنا، كان يشعر بالارتباك والضياع، ولفرط انشغالي به صرت كذلك!.

وفي طريق عودتي بالسيارة إلى المنزل، فكرت في قصص سمعتها مؤخرا لأناس لطفاء آخرين، ولكن بصور غريبة، إحداها لأرملة لم تكن ترد طلبا لأصدقائها وتبذل فوق ما تحمل لإرضائهم؛ وقصة أخرى لرجل في منتصف العمر لم يكن بمقدوره أبدا أن يخلص لأولئك الذين كانوا يحطبونه، أو يريدون منه أكثر مما يحتمل، وقصة امرأة لم تستطع أبدا إرضاء أمها طريحة الفراش، ولم يكن لديها أدنى فكرة عن كيفية التحدث معها !.

وأتذكر ردين من ردود الأفعال وردا على ذهني وأنا أرقد على السرير، أولا: فكرت أن هؤلاء فعلا أناس لطفاء، وأنهم أذكياء، ونوايهم حسنة، ومبادئهم سليمة، ويريدون أن يعيشوا حياة فعالة، وهم ليسوا مجانين، ولكنهم يضيعون أوقاتهم على الدوام ويفسدون أفضل ما لديهم من مزايا بما يقولون، أو يفعلون.
ثانيا قلت لنفسي وللمرة الأولى إن هذا بذاته ما أفعله أنا بنفسي، فأنا أحد هؤلاء اللطفاء حقا.

كنت أعلم أنني حاولت جاهدا التأثير على الآخرين بشخصي اللطيف، وكنت أرى أيضا أن بعض سلوكياتي المقبولة اجتماعيا كانت تعترض نواياي الحسنة، ولكنني لم أكن أدرك إلى أي مدى كانت شخصيتي اللطيفة تسيطر على أسالبي في العمل، والعلاقات، وتدمرها، وبدأت أعي التأثير السلبي لتلك الشخصية اللطيفة على حياتي.

وقادتني هذه التأملات إلى النظر بأمانة أكثر إلى تأثير كوني شخصية لطيفة على ذاتي، وبإدراك جديد بدأت أحدد أكثر سلوكياتي الانهزامية: كنت عادة أقول نعم للناس حينما كان ينبغي أن أقول لهم لا؛ وكنت باستمرار أعزل نفسي عن الآخرين بعدم اطلاعهم على ما أريد، وبالتظاهر بالهدوء بينما أكون غاضبا، وبالكذب عندما أخشى إيذاءه مشاعرهم؛ ومرارا وتكرارا كنت أثبط من عزمي بتحميل نفسي مسئولية أن أهتم بأمرهم حتى عند عدم المقدرة.

معلومات لا تكن لطيفا pdf

وهذه بعض المعلومات العامة والبيانات المهمة عن تحميل كتاب “لا تكن لطيفا” أكثر من اللازم كيف تتجنب تسعة أخطاء ضارة بك ديوك روبنسون

  • عنوان الكتاب: لا تكن لطيفا أكثر من اللازم كيف تتجنب تسعة أخطاء ضارة بك.
  • مؤلف الكتاب: ديوك روبنسون.
  • تصنيف  الكتاب: كتب التنمية البشرية pdf.
  • عدد الصفحات: 338 صفحة.
  • الحجم: 7 ميغا. بايت
  • دار النشر: دار الحضارة للنشر والتوزيع
  • صيغة الملف: PDF
  • ردمك: 978-603506-410-1

يسرنا أن نتيح لكم في مكتبة جديد كتب بدف تحميل كتاب “لا تكن لطيفا” pdf أكثر من اللازم كيف تتجنب تسعة أخطاء ضارة بك ديوك روبنسون مع الإشارة إلى كل الحقوق محفوظة لأصحابها

تحميل كتاب لا تكن لطيفا PDF

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

مكتبة جديد كتب بدف تستخدم منصة إعلانات آمنة من أجل تغطية موارد الاستضافة، يرجى تعطيل اضافة AdBlock للاستمرار في تصفح الموقع شكرا على تفهمكم